طرابلس تستعد لإنطلاقة سفينة * المطران كبوجي* دعماً لأبناء غزة و تأكيداً على تمسكها بقضية فلسطين تحقيق غنوة سكاف \ المصدر \ سكاف نيوز

عاصمة الشمال طرابلس و التي باتت تحمل لقب قلب العروبة النابض التي لم تيأس يوماً من نصرة القضايا المحقة لأمتنا و في المقدمة قضية فلسطين و دعم شعبها الأبي في نضاله المشروع لإستعادة الأرض و المقدسات الإسلامية و المسيحية التي يدنسها الصهاينة المغتصبين لفلسطين الحبيبة بدعم أمريكي و صمت من قبل كل أشرار العالم.

طرابلس تتحضر لوقفة عزٍ جديدة تضاف إلى سلسلة وقفات قدمها أبنائها من مختلف المناطق الشمالية في سبيل نصرة القضية المركزية للأمة و دعماً لصمود الشعب الفلسطيني و مقاومته في مواجهة الغطرسة الصهيونية، حيث كانت و لا زالت طرابلس على العهد و الوعد مع فلسطين من خلال تضحيات العديد من أبنائها الذين نذروا نفسهم في سبيل القضية و كانوا من أوائل الذين دخلوا الى عمق فلسطين لمواجهة الإحتلال و تنفيذ العمليات الفدائية.

ها هي اليوم مدينة طرابلس تكمل المسيرة و تهب بقواها الحية تحضيراً * لسفينة مساعدات ضخمة * سوف تنطلق من مرفأ طرابلس لتعبر البحار حتى تصل إلى أبناء غزة تأكيداً على الدعم الذي تجدده مدينة الفيحاء للقضية الفلسطينية، و من خلال هذه السفينة تؤكد طرابلس بأن رسالتها قد وصلت و موقفها الثابت هو مع فلسطين، و رفضاً للصمت الذي ينتهجه بعض العرب و المسلمين عن نصرة غزة، الذين يجب أن يتبعوا طرابلس بخطوات مثيلة من أجل إغاثة أهلنا في غزة.

و تزامناً مع بدء التحضيرات اللوجستية للحملة التي بدأت تتحضر لها مختلف القوى و الهيئات الشعبية و الوطنية في عاصمة الشمال، عقدت فعاليات شمالية لقاءً تنسيقياً تحضيراً لإنطلاقة سفينة المطران هيلاريون كبوجي التي يتم التحضير لإرسالها الى أبناء غزة، كعربون تضامن من أبناء طرابلس و الشمال مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان و حرب إبادة منذ ٧ أوكتوبر.

و تحدث مسؤول المنتدى القومي العربي في الشمال و المشرف على الحملة الأستاذ فيصل درنيقة الذي قال ان البدء بالتحضير لإنطلاقة السفينة الضخمة تم بالتنسيق مع القوى الوطنية في الشمال، و التي سيتم إيصالها بالقريب العاجل الى ابناء غزة، و أكد أن الجميع مدعوون للوقوف الى جانب أهالي غزة من خلال هذه السفينة التي سيتم ارسالها من مرفأ طرابلس تأكيداً على الوقوف مع الشعب الفلسطيني حتى الرمق الأخير، لأن غزة تقدم اليوم التضحيات دفاعاً عن عزة و كرامة الأمة بأكملها و من واجبنا أن ندعمها و نساندها.

بدوره رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق الذي شارك بأنطلاقة الحملة أكد على أهمية هذه المبادرة من لبنان الى غزة و التي ستكون انطلاقتها من مدينة طرابلس، في ظل ما تتعرض له غزة من مجازر و جرائم وحشية تتطلب التحرك بكافة أشكال الدعم و المساندة لأخواننا في قطاع غزة، و أثنى يمق على هذه المبادرة التي تعبر عن إيمان أبناء مدينة طرابلس بمظلومية الشعب الفلسطيني، معتبراً أن هذه المدينة ستبقى وفيةً للقضية الفلسطين و للشعب الفلسطيني الصامد الصابر بمواجهة آلة العدوان الهمجية التي تفتك بالبشر و الحجر في غزة.

و شدد الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان على الدور التاريخي لمدينة طرابلس في دعم و نصرة القضية الفلسطينية و المقاومة في المعركة مع العدو الصهيوني، حيث أثبتت طرابلس بأنها الحضن الدافئ للشعب الفلسطيني في كافة المراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية، حيث قدمت مناطق الشمال أغلى ما لديها في سبيل الدفاع عن القضية الفلسطينية التي ستبقى قضيتنا المركزية حتى تحقيق النصر و زوال الإحتلال عن كامل فلسطين من بحرها الى نهرها، و خصوصاً ما تقوم به طرابلس يومياً من دعم للمقاومة منذ بداية ملحمة طوفان الأقصى.

و دعا جمال سكاف شقيق عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف كافة أبناء الشمال للمشاركة في هذه المبادرة و كل المبادرات التي تعبر عن أصالة الشماليين و وفائهم للقضية الفلسطينية التي تشكل القضية المحورية لكل حر يدافع عن الحق في كافة أنحاء العالم، لأن ما يجري لأهلنا في غزة يتطلب من كل انسان حر أن يقف مع الشعب الفلسطيني و يدعمه بكافة الوسائل، حتى لو تطلب الأمر أن نقدم أرواحنا فداءً لفلسطين لن نتأخر بذلك، لأن نؤمن بأن الحياة هي وقفة عزٍ فقط، و بأن العدو لا يفهم الا بلغة المقاومة.

و حيا رئيس الرابطة الثقافية في طرابلس رامز الفري كل الذين يقدمون الدعم لأبناء غزة من خلال سفينة المطران هيلاريون كبوجي، لأنهم يعبرون عن أصالة الشمال العروبي و تاريخه العريق بالنضال في مساندة الشعب الفلسطيني و دفاعاً عن قضيته المحقة.

شاهد أيضاً

حجازي في الرابطة الثقافية

لقاء حواري في الرابطة الثقافية مع الناشط والصحفي أحمد حجازي القادم من غز/ة الصامدة إلى …