الخربوطلي يلتقي الطلبة الجامعيين ويطلق خطة عمل خلال ثلاثة أشهر لعقد مؤتمر جامع بعنوان” اللقاء التأسيسي لشباب الخربوطلي الجامعي

بجو من الفرح والسعادة نظمت مؤسسة الخربوطلي للتنمية لقاء مع الطلبة الجامعيين.
ابتدأ اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم كانت كلمة ترحيبية بالطلاب والحضور من السيد حسن الايوبي مدير مكتب الخربوطلي في لبنان.

أما رجل الأعمال “محمد الخربوطلي” الذي أولم على شرف الطلاب، كانت له كلمة أونلاين من دولة قطر أطلق من خلالها استراتيجية نهضوية تغييرية هادفة تنطلق من الشباب ومن خلالهم لتحقيق نقلة نوعية في الأداء التنموي القائم على التفكير العلمي المنهجي المدرك لحقيقة ما يعاني منه المجتمع اللبناني بشكل عام، والشمالي/الطرابلسي بشكل خاص، من أزمات اقتصادية واجتماعية وصلت إلى حدود ضرب المدرسة الرسمية، واعلان الحرب الممنهجة على الجامعة اللبنانية، وتخريج الاف الطلاب العاطلين عن العمل، بالاضافة الى تهجير الشباب والقضاء على أحلامهم المستقبلية..
الخربوطلي الذي أعلن عن خطته لعقد مؤتمر سنوي، وإطلاق “اللقاء التأسيسي لشباب الخربوطلي الجامعي” خلال ثلاثة أشهر، توجه الى الطلبة بعبارات نابعة من القلب، وأعلن عن إيمانه بقوة الشباب وطاقاتهم وقدراتهم في تحقيق المشروع النهضوي التنموي الذي تأسست مؤسسة الخربوطلي للتنمية من أجله.. واعتبر أن الشباب المثقف هم عماد الأمم، وسر النهضة الحقيقية للمجتمعات..

تابع الخربوطلي أن إرادة الطلبة الجامعيين، وعقلهم النيّر، وثقافتهم العلمية والاجتماعية والأخلاقية، هي طريق بناء لبنان الذي سيكون الحاضن الأول والأخير لأحلامهم وطموحاتهم.. هو لبنان الدولة والمؤسسات والقانون واحترام الإنسان.. هو لبنان الرسالة والحضارة والثقافة والوعي والابداع الذي لن يعود إلى سابق مجده وعهده الا بسواعد الشباب المثقّفين الذين يشكلون الدافع الأقوى للحركة الثقافية والاقتصادية، والقلب النابض للحراك النهضوي التصاعدي..
في مداخلته أيضا توجه الخربوطلي الى جميع الشباب، وخاصة الى الطلبة، بأن يده ممدودة لهم في التعليم والثقافة والرياضة وكل ما هو خير لهم وللمجتمع، وأن الاستمرارية في العمل القائم على الشراكة بين مؤسسته التنموية وقطاع الشباب سيكون له الدور الأكبر في تحقيق نتائج تغييرية ملموسة والتي ستصب لمصلحة الشباب والوطن..
في النتيجة، المرحلة بحسب الخربوطلي هي مرحلة الشباب التي يبحث عنها ويحلم بها الجميع، فهي المرحلة التأسيسية لمجتمع نظيف من الفساد والمفسدين، ووطن حاضن للانسان والانسانية..

كما وألقت الآنسة يارا ملحم كلمة الطلبة متوجهة إلى السيد خربوطلي بالقول ” أننا سنكون على قدر المسؤولية والثقة أمامكم، وأننا سنكون على جهوزية تامة في تقديم رؤيتنا الشبابية النهضوية.. علنا نبقى في هذا الوطن.. وتبقى لنا أحلامنا..
اختتم اللقاء بحلقة نقاش بناءة وهادفة بين السيد خربوطلي والطلاب.

شاهد أيضاً

السيد تكرم ملاك مقداد

بحضور نخبة من أهل المجتمع ،كرّمت صاحبة مؤسسة السوسن العالمية الدكتورة سوسن السيد أيقونة سيدات …