مطر في بطولة لعبة كرة الطاولة لنادي نقابة المهندسين- طرابلس: أرى فرصة حقيقية تُؤدّي إلى انتخاب رئيس

اعتبر النائب إيهاب مطر أنّ الرياضة تُهذّب النفس وتنعكس إيجابًا لا على الصحة البدنية فحسب، بل على الصحة العقلية والذهنية أيضًا، مشدّدًا على أهمّية الانخراط في النشاطات الرياضية التي تُكسب المواطنين لا سيما الشبّان منهم خبرة وقدرات يُمكن استثمارها بصورة إيجابية في المجتمع المحلّي والطرابلسيّ.

كلام النائب مطر جاء خلال مشاركته بإطلاق بطولة لعبة كرة الطاولة لنادي نقابة المهندسين الرياضيّ وذلك في مقرّ النقابة- طرابلس، بحضور أمين سرّ النقابة المهندس نقولا سليمان، رئيس نادي المهندسين الرياضي فادي عبيد، عضو مجلس بلدية طرابلس باسم بخاش، مدير مكتب النائب مطر الدكتور موسى العش، والمدير التنفيذيّ لمجموعة إيهاب مطر للتنمية (IMD) محمود إدلبي، إضافة إلى عددٍ من أعضاء المجموعة مع المشتركين وأهاليهم.

وأوضح النائب مطر (الذي دعم هذه الاحتفالية الرياضية عبر مجموعته التنموية، وافتتحها مباشرة عبر اللعب مع عددٍ من الموجودين قبيل الانطلاق بالمباراة)، أنّ الرياضة تُعدّ جهدًا شريفًا يُحقّق بتمارين مكثّفة تستهدف الوصول إلى نتائج بعيدة كلّ البعد عن الوساطات والمحسوبيات، أيّ أنّ الرياضة تسير عكس الحياة السياسية محلّيًا.

وقال: “من المهمّ انتشار الرياضة في لبنان عمومًا وطرابلس خصوصًا، وهناك قسم كبير من النشاطات التي يتمّ تكريسها على المستوى الرياضي منها ما يتطلّب مجهودًا فرديًا، ومنها ما يتطلّب مجهودًا جماعيًا، لكنّها مهمّة لأنّ الجميع يُدرك حقيقة أنّ الرياضة تُشعر الإنسان بمسؤولية وبأهمّية وضع هدف لن يصل إليه إلّا من خلال التمارين وعبر التخلّي عن ملذات الحياة سعيًا إلى الهدف المرجو منها، لذلك نعوّل على كلّ الشباب الذين يُسهمون في إنشاء لبنان الجديد”، مع عدم الإغفال عن أهمّية تجهيزهم أيضًا للكثير من الأمور منها التعليمية والأكاديمية كما الحياتية التي يُمكن اكتسابها عبر النشاط الرياضي الذي نشارك اليوم فيه”.

وتطرّق مطر في كلمته إلى شؤونٍ سياسية منها المرتبطة بالاستحقاق الرئاسي وأخرى متعلّقة بحرب غزة، بحيث رأى وجود فرصة حقيقية أخيرًا، تُؤدّي إلى انتخاب رئيس جديد للبنان، وأضاف: “هناك مبادرات جدّية تحدث ما وراء الكواليس ونتمنّى أن تُستثمر لانتخاب رئيس لكن على قاعدة (لا أحد يكسر أحد)، أيّ لا يكسر أيّ فريق سياسيّ الآخر، لأنّ الأفرقاء محلّيًا عليهم أنْ يُدركوا مسؤوليتهم تجاه المواطنين الذين انتخبوهم”.

وعن الحرب الإقليمية، شدّد مطر على استنكاره الكبير لما يحدث في غزة، قائلًا: “لا يُمكن أن نغفل عمّا يحدث في فلسطين، ولا يُمكن إلّا أن نستنكر الهجوم الإسرائيلي عليها، ونترحم على الشهداء ونتمنى أن تزول هذه الأزمة والغمّة عنهم وأن يأخذ الشعب الفلسطيني حقّه وما يستحقّه وفق ما ورد ضمن الشرائع السماوية”.

وختم مطر هذه الكلمة، متمنّيًا التوفيق لجميع المشتركين، لافتًا إلى فرحته بالتعاون الإيجابي مع نقابة المهندسين بهدف خدمة المدينة ومصالحها، “نحن جاهزون لأيّ مشروع أو نشاط يخلق روح التعاون بيننا وهذا ما سيحدث إنْ شاء الله”.

إنّ الدّورة الرياضية التي جمعت محبّي هذه الرياضة في المدينة ووزّعت ضمن خمس طاولات: منها يعود لذويّ الاحتياجات الخاصّة، وأخرى تعود للأطفال (12 عامًا وما فوق)، الرجال، الفتيات والمخضرمين، كانت قد استهلّت بالنشيد الوطني اللبناني والوقوف دقيقة صمت عن أرواح الشهداء في غزّة، ليُلقي في ما بعد عرّيف الحفل سعيد خضر كلمة رحب فيها بعائلة الـ (IMD)، وبنادي المهندسين الرياضي والمدرّب رامي الرفاعي، وقال: “نحتاج في لبنان إلى الروح الرياضية التي نعتبرها مع النشاطات الرياضية أولية في النقابة، خاصّة وأنّ الأخيرة تتضمّن في ناديها خمس رياضات منها كرة الطاولة؛ وبالتأكيد إنّ التعاون حاليًا مع الـ (IMD) الأوّل من نوعه يأتي مثمرًا وطبعًا لن يكون الأخير، بل ستكون لنا سلسلة نشاطات مشتركة ربما تتكرّر كلّ أسبوعين أو ثلاثة، في وقتٍ نشكر فيه النائب مطر الذي نصفه بالخلوق، المحبّ، والذي يُشبهنا، على دعمه، إذْ لم نطلب منه شيئًا إلّا ولبّاه”.

وفي ختام هذه المباراة وعقب إعلان الفائزين، وزّع النائب مطر الميداليات والجوائز على الرابحين والتقطت الصور التذكارية.

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية بيوم الأسير ورفع للأعلام أمام نصب الأسير يحيى سكاف في المنية

نظمت لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف و الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين …