التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث في لبنان يزور الرابطة الثقافية ويكرم رئيسها

استقبل رئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري وفدا موسعا من التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث في لبنان والذي ضم السادة :
رئيس التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث المهندس انطوان ابو جودة , سعادة قائمقام بعلبك الاسبق الاستاذ عمر ياسين , سعادة قائمقام جبيل الاسبق الشيخ حبيب كيروز, سعادة رئيس المجلس الثقافي للبقاع الغربي و راشياً الاستاذ صالح الدسوقي, الرئيس التاريخي لبلدية حراجل كسروان الشاعر انطون زغيب, رئيس بلدية بعلبك الاسبق و رئيس جمعية سلامة البيئة و التراث الاستاذ محسن الجمال, الرئيسة الفخرية لمجلس قضاء زحلة الثقافي الدكتورة سلوى سعادة , المفتش العام لكشافة الجراح القائد قاسم العمقي, الامين العام للمنتدى الانمائي لجرد عاليه و رئيس نادي روتاري عاليه الدكتور جعفر عبد الخالق, رئيس منتدى الحكمة قرنايل الدكتور نبيه الاعور , السيد وليد الريحاني / نادي القرعون , وفد بلدة الصويري و جمعية اصالة للتراث برئاسة السيد حسام الصميلي , منسق البقاع الاوسط في التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث السيد كمال صالحة, الدكتورة نوال ترشيشي / حلقة الحوار الثقافي , الدكتور جميل الحاج / حلقة الحوار الثقافي, الفنانة التشكيلية منال يحيى / عاليه, الباحثة في التراث الدكتورة هالا هلال / قرنايل, الشاعر ايلي حنا / ترشيش, السيدة جورجيت حنا رئيسة جمعية سيدات ترشيش, الرئيس الاسبق لبلدية دوريس الدكتور ميلو الغصين عضو الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم و عضو الرابطة المارونية, الشاعر ايليا مرهج / مع وفد قب الياس, الدكتورة اكرام زين الدين, دينا و ايمان زيتوني / من رابطة سيدات قبيع المتن الاعلى, الرئيس الاسبق لبلدية المريجات السيد فيليب مشعلاني ,الرئيس الاسبق للمنتدى الانمائي لجرد عاليه و الجوار السيد غسان فياض, رئيس رابطة شباب البِنَّيه الثقافية الاجتماعية الاستاذ اشرف وهبة مع الوفد المرافق, الدكتور مزرعاني, المهندس لؤي مطر / اللجنة الثقافية لنادي مجدليا عاليه ,رئيس بلدية بخعون الاسبق الاستاذ زياد جمال, الشاعر حاتم مخايل, رئيس المنتدى الثقافي في الضنية الشاعر احمد يوسف وبحضورمدير عام وزارة الثقافة الدكتور علي الصمد , رئيس جمعية اراء الثقافية الاستاذ خالد الحجة, ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ وهبة الدهيبي, مديرة نادي الوفاق الرياضي الدكتورة رفيف دندشي’ مدير مجموعة الوفاق الاعلامية الاعلامي غسان حلواني واصدقاء
بداية رحب الفري بالحضور الكريم وبضيوف الرابطة الثقافية وطرابلس الفيحاء من مختلف المناطق اللبنانية ثم كانت كلمة لرئيس التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث الاستاذ انطوان ابو جودة قال فيها انا رئيس نادي منذ أربعين سنة ورئيس التجمع الوطني منذ ثلاثين سنة، ونحن ناشطون في الحقلين الثقافي والفني، وأنا قَدِمتُ إلى طرابلس لأشهد بأن حضرتك ظاهرة فريدة وقامة فردية كبيرة جدًا، أن العمل الذي تقوم به يوضح تمامًا كم أنك إنسان جبار وأنك رائد أعظم ثورة ثقافية وفكرية فنية تشهدها طرابلس الفيحاء ولبنان في التاريخ الحديث.
أنا لا أبالغ، كلنا لدينا جمعيات وأندية ومؤسسات ولكن لم يستطع أحدًا منا أن يقدم ثلاث أو أربع أو خمس أنشطة في الأسبوع الواحد ونشاطات كبيرة وليست عادية.
هذه شهادة أتينا من كل لبنان لنقولها بكل صدق وامانة فرسالة الفكر والثقافة تتوهج داخل مسرح وقاعات الرابطة على مدى الأيام.ٍ
ومن ثم كانت كلمة الدكتورة سلوى سعادة الرئيسة الفخرية لمجلس قضاء زحلة الثقافي والتي قالت : يسعدني الليلة ان احيي باسمي وباسم رئيس واعضاء مجلس قضاء زحلة الثقافي قامة ثقافية وقيمة انسانية، نفتخر ونعتز بها .تربعت على عرش الثقافة بلاغة ونباهة وقدوة، وتشابكت يداك مع زملاءك في الرابطة الثقافية في طرابلس الفيحاء فشكلتم لوحة بالوان قوس البهاء الضارب في السماء حفرت اسمك في سجل تاريخ الثقافة بحروف من ذهب . دمت لنا قدوة واشراقة ،بهذا الزخم من العطاء ودامت خيمة الرابطة الثقافية في طرابلس
وارفة الظلال تحية من القلب مقرونة بعبق زهور مروج السموات باسمي وباسم رئيس المجلس الثقافي الاستاذ مارون مخول والاعضاء الكرام والف محبة وسلام وكل باقات الورد والشكر لجهودكم مع تمنياتنا لكم بدوام التالق والنجاح والابداع وفي الختام لابد تحية مع نسيم مروج أوراق الدلب المنثورة على ضفاف نهر سعيد عقل البردوني
للقامة المتمردة على الفساد و الفاسدين والذي احب لبنان حتى العبادة اشكرك لجهودك المضنية ولقلبك المحب ريس انطوان ابو جودة
عشتم عاشت الثقافة عاشت الرابطة الثقافية في طرابلس عشتم وعاش لبنان تلاها كلمة الدكتور جعفر عبد الخالق
امين عام المنتدى الانمائي لجرد عاليه والذي يضم اكثر من ٢٠ بلدية و جمعية و نادي والذي قال نجتمع الليلة في هذا الصرح العريق لتكريم الدكتور رامز الفري، بحضور مدير عام وزارة الثقافة الدكتور علي الصمد، ورئيس التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث المهندس انطوان أبو جودة، مع وفد كبير من التجمع من كل المناطق اللبنانية المتنوعة، ورؤساء بلديات وجمعيات ثقافية وانمائية على مستوى الوطن. إن تكريم رئيس الرابطة الثقافية هو تكريم لصرح ثقافي عريق في تاريخ طرابلس والوطن، الذي تأسس مع استقلال لبنان عام 1943،
إن طرابلس والرابطة الثقافية شكلت خلال مسيرتها، عنصر جذب وطني لجميع اللبنانيين منذ عشرات السنين، حيث كنا ندعى إليها تباعاً، ونقصدها خاصة إبان الحرب اللبنانية من كل حدب وصوب، ومن كافة الطرقات والمناطق، لنشارك بغعالياتها كمنارة للعلم والثقافة والوحدة الوطنية، والعطاء الذي لا ينضب. فأعلت الرابطة شأن الفيحاء وعاصمة الشمال، كمنارة ثقافية حرة، لتتجاوز عموم لبنان.وكان لرئيسها الدكتور رامز دور فعال وناشط مميز في الفترة الأخيرة، لوضعها بجدارة على الخارطة الثقافية الوطنية، وجعل طرابلس عاصمة للثقافة العربية، بحيث أصبحت الفيحاء تفوح من عبق الأنشطة المتنوعة المتواصلة التي لا تنضب فكراً وثقافةً. وما فعاليات معرض الكتاب السنوي سوى تموذجاً وطنياً جامعاَ للوعي والوطنية الصادقة والاعتدال المتجدد دائماً، وجامعاً لكل نتاجات هامات الوطن المتنوعة والمعطاءة، والذي تجاوز حدود الوطن نحو المحيط.
وعليه يستأهل الدكتور رامز، بكل جدارة، التكريم من قبل التجمع الوطني،
فهنيئاً لطرابلس والشمال وكل لبنان بتكريم رئيس الرابطة الثقافية د. رامز الفري كهامة ورمز نادر في فترة ضمور الكبار.
تلاه كلمة الدكتور بلال القادري منسق التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث في منطقة راشيا / البقاع والذي قال
الأخ والصديق الوفي الدكتور رامز الفري المحترم… تحية طيبة من القلب إلى من أدرك المعنى ألحقيقي للثقافة ومنافعها على المجتمع… ليس كل من عمل في مجال الثقافة أفلح… فهناك شرطٌ أساسيٌ يَكمنُ فيه سرُّ النجاح… إنها النّيةُ الصادقة، والعزيمةُ والإصرار على تحقيق الهدف، وحبُّ خدمة الوطن والمواطن من دون جزاءٍ ولا شكورا… أتقنت فهم المعنى الحقيقي للثقافة والتي لا تكمن فقط بالكتب والشعر والنثر، ولكنَّ أثرها يمتد ليشملَ كل أقوالنا وأفعالنا وتصرفاتنا، وحتى ثقافة المحافظة على النضافة، وكذلك ثقافة إختيار نوع الأكل وكميته للحؤول دون إنتشار الأمراض والأوبئة… ولبنان لطالما أشتهر بحضارة شعبه ولياقتهم وتفوقهم في جميع المجالات، حتى صار ينعتُ “بسويسرا الشرق”… كانت هذه الحال عندما إجتهد اللبنانيون على المحافظة ورعاية الثقافة والبيئة والتراث… عندما كانت دار النشر في بيروت مقصد كل كاتبٍ وأديبٍ عربيٍ… ولكن للأسف الشديد، ما إن ابتعدنا عن دعم الثقافة والمحافظة عليها حتى انتشر الفساد، وتحاربت الأحزاب، وقتل الأخ أخاه من أجل مقاصد سياسية، ومصالح طائفية، ووصلنا إلى حالٍ لا نحسد عليها… فصار لبنان مضربًا للمثل، ليس كما كان في الكرم وحسن الضيافة، ولكن بالفساد دولةً وشعبا…
نحن اليوم بأشد الحاجة لنشر الثقافة اللبنانية العريقة التي لطالما تغنى بها اللبنانيون، والتي أعطت الصورة الحقيقية لوجه لبنان وشعبه… وهنا يأتي دور المجالس والجمعيات الثقافية في حمل الأمانة لنشر الثقافة اللبنانيه الأصيلة، لنعود كما كنا مقصد كل الدول والشعوب، ومرجعيةً في الثقافة والحضارة والأخلاق…
نحن جميعًا في التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث، رئيساً وأعضاءً، نحييك على جهودك الطيبة والمباركة في خدمة الثقافة والفنون في لبنان، كما نقف إلى جانبكم لننال شرف خدمة لبنان وشعبه… سدد الله خطاكم لما فيه الخير…
تلاه قصيدة من نبض التجمع الوطني للثقافة و البيئة و التراث الشاعر ايلي حنا جاء فيها:
يسعد مساكم يا أهل يا صحاب بدار المحبة وملتقى الأقطاب
من كل لبنان التجمع طل لطرابلس لا رابطة ما غاب
عنها الوفى بِهيك صرح تدل أهل الفكر ومشرعه لبواب
الرابطة الثقافية لإسما حل بالأولية وريسا المنهاب
الدكتور رامز عا المبادي دل بندوات تكريمات وبمعرض كتاب
ونحنى الجينا اليوم تا نوفي الما خل بموعد وخلا ها الصرح فوق السحاب
منشكرك يا واقف على مطل متل الشمس تعطي بدون حساب
بطيبي بشهامي مسبَّق على الكل وإسمك علم للفخر والإعجاب
نشالله بها الهمة عا طول تضل لا كل وقفة عز أرزة شامخه
تستقبل الأحباب وتعلي العتاب
غادي التجمع عا أمر جدي هيا الكوادر حضر العدي
وتقاطبو الأحباب والخلان وترافقو وزهورن تندي
لطرابلس وصلو لا أوفى مكان وقلوب تخفق حب ومودي
يا طرابلس يا منبع الشجعان من عصور بعد عصور ممتدي
بتستقبلينا بحب وبتحنان ووجوه تضوي شمسها حدي
الرابطة الثقافية بوفا وإيمان تلاقي حبايبها ومستعدي
تفرش طريقن ورد مع ريحان بطيبي بلباقه وبلقا ودي
الدكتور رامز فارس الميدان بسمتو للناس بتقدي
وكلمتو نغمة ذهب رنان ونظرتو لبعيد بتودي
يحمي الضعيف ويطعم الجوعان يصمد بِوج الحقد ويهدي
شكراً عا هالملقا لقا إخوان ومنضل مهما طالت المدي
إخوي وعلامىة نصر لا لبنان وشعبنا لو جارت الإيام
لا بيضعف ولا بتقتلو شدي
برفقة تجمع وطني جينا بسرورنكرم نسر غير شكل عن كل النسور
دكتور رامز رايتك علَّيتها صرحك ضوي الفيحاء بِمشعال نور
مباديك بِقرص السما دقيتها ذدت النجوم نمجوم نشَّأتا عطور
حروفك بلاغة الأبجدية هديتها صنت الثقافة بالكواخ وبالقصور
بالمعرفة ريشة نبوغ بريتها وين ما تخط حروفك يضوو السطور
ومن بحرك بواخر أدب وديتها بقلب لبحور تروض مواج البحور
وطرابلس بمواقفك خليتها للعلم قلعه محصنه وللحق سور
والرابطة بإدارتك حطيتهاعا سكة الإبداع تتحدى الغرور
صروح عالي عا المبادي بنيتها مكتبة ومسرح والخير منها يفور
مركز ثقافي وبالإبا مديته ابتدخل عا مبنى بتنخلج فيه الصدور
تكرم تعلم والجهود عطيتها برفقة أيادي خيِّره وقلب الغيور
محيت الجهالي عا القعر رديتها للمعرفة والعلم مديت الجسور
إيدك بإيد التجمع من زمن حطيتها نتعاون على الخير ونحل الأمور
وأعمالنا بنص الدرب لاقيتها نمشي سوى وللمكرمة نأمن حضور
يا مارد الكل العقد حليتها بشموخك بإبداعك بعزمك تقول
للتفرقه والجهل ممنوع المرور
لطرابلس لا وجها البسام قلعة المجد على مدى الأيام
عليكِ منجي وبربوعك منقشع الطيبي المحبة والورود كوام
الأهلا من جوا القلب تنبع والمرحبا مرجوحة الأحلام
يا عاصمة لشمالنا مقلع حجارا دفاتر عدتا لقلام
نشالله تضلي الباب لمشرع نزورك وإسمك بالقلب نطبع
ونفل ومنرفعلك الأعلام
تلاه كلمة رئيس المجلس الثقافي للبقاع الغربي وراشيا الاستاذ صالح الدسوقي جاء فيها:
لقد استمعت للكلام الذي تفضّلت به وأنا سعيد جدًا، في الحقيقة أنا سعيد جدًا بهذه المناسبة، فالمُكرّم الدكتور رامز رمزًا للثقافة، وأنا على هذا المنبر وقفت مرتين، الاولى خلال تكريم الشاعر قروي منذ ثلاثين سنة والثانية في حفل تكريم الدكتور ياسين الأيوبي وأنا اليوم سعيد بوجودي مع الدكتور أنطوان بتكريم الدكتور رامز ليتابع أنا عندما أُكرّم وأُكرَم بالثقافة، نحن المكرمون إنما نكرم بالثقافة لبنان كله عندما نُكرّم رمزًا بهذا المستوى وطبعًا بالثقافة نحن نعتز، ما هو لبنان لولا الثقافة، لذلك نحن نقول دائمًا:
وإني لمن معشري..لولا يراعتهم.. ما كان لبنان غير لبنانكم
طرابلس، مهما قلنا عنها قليل، طرابلس العظيمة، طرابلس الفيحاء، أنا أقول لك الهتاف فهاتي العطرة منسكبة جئنا نكرم فيكا العلم والادبا …..ونحن سعداء دكتور رامز أن ننضم إلى المكرمين لحضرتك باسم المجلس الثقافي- راشيا الذي عمره 40 سنة والذي قاوم إسرائيل و نفتخر وما زلنا حتى اليوم.
ومن ثم كلمة رئيس بلدية بعلبك سابقا الاستاذ محسن جمال قال فيها
أيها الكرام نؤم طرابلس اليوم ويحدونا الفرح بلقاء أحبة لنا تواعدوا على الثقافة والعمل الفكري، وتواضعوا على الكلمة الطيبة التي تجمع اللبنانيين في كل مدنهم وقراهم في السهل والجبل والساحل.
نحن اليوم قدمنا من كل أنحاء لبنان لنجتمع على البوح بمحبة لبنان، فالثقافة هي وحدها التي تعيد اللحمة إلى اللبنانيين، فالسياسة تفرق والثقافة توحد.
نحن اللبنانيين لنا تراث فكري وحضاري ومعماري وفني وطرابلس هي القلب لكل الموروثات العريقة بعروبتها وإسلامها ووطنيتها ولبنانيتها.
هي ضو بعلبك حتى أن جراحياتنا المعيشية العميقة التي أحدثها رجال الجشع المالي المتوحش هي ذاتها في طرابلس، فرائحة الفساد تزكي الأنوف إذ يمتزج العهر السياسي والمالي والاحتكاري مع العهر الخلقي النتن في بوتقة مناخ فاسد إنسانيًا.
أيها الكرام، إن بعلبك الفن والتراث والأدب والشعر تتضافر اليوم مع جهود التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث لتكرم علمًا من أعلام طرابلس الفكرية عنيت به الدكتور رامز الفري، فهنيئًا لك بهذا التكريم وهنيئًا لطرابلس بكم والمجد في لبنان لرجال الفكر والمدافعين بكل ما يملكون عن هذا المجد العظيم.
وأخيرًا، ونحن من هذا المنبر الثقافي نوجه تحية إلى الرؤساء العرب متمنين لهم النجاح في قمتهم والعمل على إنقاذ لبنان.
تلاه كلمة مفوض البقاع لجمعية كشافة الجراح القائد قاسم العمقي الذي قال :
في الزمن الصعب يتجلى الرجال.
وفي ايام الجهل يبرز الادباء وفي عصر التخلف لا بد ان تتصدر حضارة الفكر والكلمة منابر الإشعاع والنور والمعرفة.
وفي لبنان المعاناة وهيمنة الماديات كم نحن بحاجةٍ لمن ينقذ الوطن الجريح من براثن الطمع والجشع والانانيات
وفي طرابلس المظلومة كم نحن بحاجةٍ لأمثالك ايها الكبير بتواضعك المترفع بعطائك والسخي بفكرك النيّر الشفاف بحياديتك الاستاذ رامز الفري.
بأمثالك تعود طرابلس الفيحاء لؤلؤة المتوسط وعاصمة الحضارة والثقافة وأيقونة الفكر والإشعاع وجوهرة الشاطيء ودرّة المدن العربية.
هي الفيحاء صاحبة التاريخ المشرّف والحاضر المؤسف
هي مصنع الرجال وعرين الابطال نأمل ان تعود الى دورها الطليعي وتنتفض بفضلكم وتحلق بأفكاركم وتزهو بسواعدكم
لتعود واحة الانفتاح وتعيش ربيع العلم والمعرفة بعد عواصف الحرمان. وتعم الثقافة ويتجذر التراث بعيداً عن العصبية والتقوقع ونعود بالوطن الى ألقه ونحيي في قلوبنا شعاع الامل ونبض الحياة والإيمان بوطن الأرز الخالد بهمة ابنائه وأدبائه ليبقى منبع رسالة الحرف ومنارة العلم ومنهل المعرفة منذ فجر التكوين إلى ابد الآبدين
عشتم وعاشت الرابطة الثقافية وطرابلس الفيحاء واهلها الاوفياء وعاش لبنان وطناً ابدياً سرمدياً.
وفي الختام كانت كلمة رئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري الذي قال في البداية اتقدم بالشكر الجزيل من اخي وصديقي رئيس التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث في لبنان المهندس انطوان ابو جودة والشكر لاخي وصديقي مدير عام وزالرة الثقافة الدكتور علي الصمد والشكر موصول لكل فرد وزميل في هذا التجمع الذي انتمي اليه منذ عدة سنوات بفضل الاخ انطوان والذي اتفقنا معه منذ البداية على تعاون مشترك ودائم
على جميع الاصعدة وبالفعل كانت هناك نشاات مشتركة في رابلس وخارجها وانا هنا لن اطيل عليكم ولكن اريد الاضاءة على نقطة اساسية وهي ان هدفنا الاساسي هذا العام هو ان تشكل طرابلس مساحة للتلاقي والحوار بين مختلف اطياف المجتمع اللبناني على تعددهم الطائفي والمذهبي والسياسي والحزبي واليوم بوجود تلك الكوكبة من القامات ورؤساء الهيئات الثقافية من مختلف المناطق اللبنانية فنحن نعتبر ان ننجحنا بوصولنا الى هدفنا المنشود
وباذن الله سنكمل المسيرة وانا اقول لهم من على هذا المنبر ان هذه الرابطة رابطتكم وطرابلس مدينتكم واهلا وسهلا بكم دوما في طرابلس الفيحاء والرابطة الثقافية والسلام عليكم
ومن ثم تسلم الفري الدرع التقديري من اعضاء التجمع

شاهد أيضاً

زيارة الوفاء” الرمزية الى مدافن الشهداء في طرابلس

عشية عيد الفطر المبارك قام وفد من فعاليات طرابلس بالمشاركة في زيارة الوفاء للشهداء في …