النائب ايهاب مطر: هوبرة” واقتراحات “شي طالع وشي نازل

عند كل حادثة يتم فتح ملف اللاجئين السوريين، ونشهد “هوبرة” واقتراحات “شي طالع وشي نازل”. منهم من يستغل الموضوع للغايات السياسية وآخر لاهدف شخصية أو للتهرب من المسؤولية، والأخطر من يسارع الى الخطاب الطائفي والعنصري، فيما الحقيقة اننا نسمع بهذه “المواويل” منذ سنوات، ولم نشهد أي مؤشر لتنظيم وضع اللاجئين على الاراضي اللبنانية. ويغيب عنهم دائماً السؤال: هل النظام السوري يريد عودة شعبه أم لا؟ من الواضح انه لا يريد عودتهم وكل المحاولات اللبنانية الرسمية وغير الرسمية لم تأت بنتيجة. وامام هذه الأزمة المستمرة فإن الداخل اللبناني قادر أقله على تنظيم من هم على أراضيه، استعداداً للحظة المناسبة لعودتهم آمنين سالمين. مع التذكير بأن ليس كل السوريين في لبنان من اللاجئين، فكل من يدخل سوريا او يخرج من معابرها الشرعية ليس لاجئاً.
هي ازمة من أزمات عديدة تخنق لبنان والبداية لن تكون الا باعادة مسار الدولة بانتخاب رئيس جمهورية وتشكيل حكومة. وغير ذلك، فليعرف كل لبناني انه لا يسمع من القوى السياسية سوى الأوهام.
الله يحمي لبنان

شاهد أيضاً

حجازي في الرابطة الثقافية

لقاء حواري في الرابطة الثقافية مع الناشط والصحفي أحمد حجازي القادم من غز/ة الصامدة إلى …