زعيتر في إفطار “إعلاميون من أجل غزة” في طرابلس: غزة هي عنوان معركة الامة وهي لن تسمح لنا ان نكون على الحياد في الوقت الذي تهتك فيه كل الحرمات

أقيم في مطعم الشاطر حسن في راس مسقا الكورة لقاء الاعلامي تحت عنوان اعلاميون من اجل غزة.
حضر الإفطار عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسين زعيتر، عضو اللجنة المركزية في تيار الكرامة الإعلامي محمد سيف ممثلا معالي النائب فيصل كرامي، عضو المكتب السياسي في تيار المردة الاعلامية فيرا يمين، رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان الدكتور سالم فتحي يكن،
مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله الشيخ محمد عمرو، عضو المجلس السياسي في الحزب محمد صالح، رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير، رئيس تيار الوفاق العكاري هيثم حدارة، رئيس جمعية الاصلاح الوحدة الشيخ ماهر عبد الرزاق، رئيس اللقاء التضامني في الشمال الشيخ مصطفى ملص، رئيس جمعية وتعاونوا أبو الفضل شومان، مسؤول حزب الله في الشمال الشيخ رضا أحمد، وحشد من الشخصيات والاعلاميون من طرابلس والشمال ومحافظة عكار.

المقداد
في البداية، رحب مسؤول العلاقات العامة لحزب الله في منطقة جبل لبنان والشمال المهندس حسن المقداد، بالحضور من اعلاميين وإعلاميات من مختلف الوسائل الاعلامية وشخصيات سياسية في طرابلس والشمال وعكار.

خليل
وتحدثت خلال الحفل الدكتوره يسرى بيطار، ثم الزميله امال خليل في شهاده حية وتناولت تجربتها الإعلامية منذ سبعة اشهر، لافتة الى “ان العدو تعمد استهداف الجسم الاعلامي ورغم ذلك لم يتمكن من اخافتهم ، ولم يمنع ذلك الاعلاميين من البقاء في ارضنا مع صمود الناس واصرارهم في البقاء في ارضهم وشكرت اهالي الشمال الشركاء في صناعة النصر” .

المعلوم
وقالت رئيس تحرير مجله صباح الخير كوكب المعلوم، في كلمتها :” ان المواجهه يجب ان تتخطى المناطقية في مواجهة العدو الذي يحاول تطويع اهل الارض وتدمير نسيج ارضنا الاجتماعية فاننا نؤمن اننا اصحاب ارض ولا نتخلى عن ذلك من خلال تعزيز الوعي الى فعل القتال لاستعادة غزة وتحرير جنوب لبنان امام هذا العدو الذي يرتكب حرب إبادة جماعية في غزة لذلك علينا توحيد اعلامنا وخطابنا لاجل مواجهة هذا العدو”.

ريفي
نائب نقيب المحررين غسان ريفي لفت الى ان” الاحتلال المجرم المتوحش اول ما يخشاه الصورة والصوت والكلمة لكي تبقى مجازره وانتهاكاته بعيدة عن دائرة الضوء لذلك فانه دائما ومع هذا العدوان يسعى الى كسر الصورة واخفاء الصوت وحظر الكلمة باستهداف اصحابها سواء في غزة او في جنوب لبنان”.
وشدد ريفي على ان “عنوان اعلاميون من اجل غزة هو عنوان مقدس وسام”، مشددا على ان
“الأمةويجب ان تتجند من اجل غزة ومن اجل نصرتها والدفاع عنها وعن اهلها”.

زعيتر
الشيخ حسين زعيتر قال:” ان المسؤول الاول عن حرب الإبادة التي تقوم بها اسرائيل على الشعب الفلسطيني في كل فلسطين وفي غزة تحديدا هو الولايات المتحدة الأمريكية التي تمول وتسلح وتفتح الجسور الجوية والممرات البحرية لتوفير الة القتل لاسرائيل ولجيشها الجبان الذي هزمته صلابة نساء غزة واطفالها قبل ان تدوس عليه اقدام مجاهديها وابطالها”.
اضاف :” ان مسؤوليتنا اليوم في صناعة منظومات متفاعلة وتشكيل جيوش اعلامية من خلال الصورة والصوت ومواقع التواصل الاجتماعي والمحطات الإعلامية الشريفة وان نضع الاليات المناسبة والمحتوى اللائق الذي يصيب الحقيقه ويدفع نحو افلاس العدو والحاق الهزيمة به وفضحه، هذا العدو المتربص الذي لم يعد يملك الا اساليب الكذب والدجل، علينا فضح مؤامراته واهداف حروبه الحقيقية الساعية للسيطرة الشاملة ونزع الاراده وتهجين المجتمعات وسوقها نحو هلاكها واسقاطها من داخلها.
تابع زعيتر:” غزة اليوم هي عنوان معركة الامة ووعي الشعوب ورمز الإنسانية جمعاء ، اليوم غزة لن تسمح لنا ان نكون على الحياد في الوقت الذي تهتك فيه الحرمات وتهدم دور العبادة ومراكز الشفاء ، غزة اليوم تعطينا الفرصة للقيام بما يلزم من واجبنا ومسؤوليتنا للحفاظ على وحدتنا وقوتنا في ارضنا ووطننا وكيف نتحمل وفق خياراتنا ومصالح شعبنا مسؤولية مواجهة عدونا من خلال تجميع كل عناصر القوة والمقاومة في كافة الميادين الاجتماعية منها والإعلامية والسياسية والعسكرية وغيرها في شتى الميادين”.
وقال :” اليوم نحن معنيون بتوجيه الراي العام بالاتجاه الصحيح وتقدم لغة الحوار والمنطق والحجة”.
[4/6, 3:17 PM] Mohamad Seif: الدكتور محمد ابو طربوش ممثلا قيادة حماس

شاهد أيضاً

اطلاق فعاليات طرابلس عاصمة عربية للثقافة، لسنة 2024

برعاية من دولة رئيس الوزراء اللبناني الاستاذ نجيب ميقاتي ، افتتحت فعاليات طرابلس عاصمة عربية …