“استثمر مع الله… في ليلة العمر “عنوان لقاء لقطاع المرأة في تيار العزم

إستضاف قطاع المرأة في تيار العزم وتحت عنوان “استثمر مع الله …في ليلة العمر ” السيدة ميادة حسن يحى والاخصائية في علم النفس السيدة دينا احمد معماري في لقاء حواري لمناسبة العشر الاخير من شهر رمضان وذلك في مقر القطاع في طرابلس .

السيدة ميادة يحيى تحدثت عن أهمية الاستثمار مع الله فهي التجارة الرابحة بلا شك ولا سبيل للخسارة فيها اذا كانت على النحو الذي ارشد الله فيه عباده المؤمنين مستشهدة بقوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ} : فدل الله تعالى عباده المؤمنين على ما فيه نجاتهم وفوزهم المبين , مبيناً الكيفية {تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ }
وأن الإيمان بالله يكون بإمتثال أوامره واجتناب نواهيه
وشددت على استثمار هذه التجارة في العشر الاخير من رمضان عسى أن يكرمنا الله بإدراك ليلة القدر والعتق من النار .
وختمت قائلة : من أهم الأعمال التي يمكن أن نقوم بها الصلاة وتدبر آيات الله والعمل بها وذكر الله .

من جهتها الاخصائية النفسية دينا معماري تحدثت عن معاني القرآن الذي يعد نورا ينور طريقنا وهذا منبثق من الآية ” وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا ۚ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

وتابعت أن النبي كان اميا وكان هديه القرآن وعلينا أن نؤمن بأن القرآن هو روح للعقل والقلب اذا تم تطبيق آياته .كما ان الإنسان يموت عندما تفارق الروح الجسد. فالإنسان بدون المنهج الربّاني مليئ بالأمراض النفسية والعقلية لهذا يأتي القرآن لإنارة البصيرة والنفس فتسعد في الدنيا والآخرة.

لهذا مدحت السّيدة عائشة الرسول ص فقالت كان قرآنا يمشي على الأرض.فلو أن المسلمين يتبعون الشريعة بالمعاملات ما رأينا ظلم ولا سرقة ولا غشّ في مجتمعاتنا ،عسى أن يرجع المسلمين لصدق اتباع القرآن كي تستعيد الأمّة الاسلامية النور للنفوس التي ماتت.

شاهد أيضاً

السيد تكرم ملاك مقداد

بحضور نخبة من أهل المجتمع ،كرّمت صاحبة مؤسسة السوسن العالمية الدكتورة سوسن السيد أيقونة سيدات …