مجزرة “الطحين “وصمة عار على جبين المجتمع الدولي بكل هيئاته الإنسانية

ومايسمى بمجلس الأمن الشاهد الزور على مجازر الكيان الصهيوني … 100 شهيد وعشرات الجرحى اصطادتهم الة الحرب المجرمة ،وبدم بارد وقعوا تحت نيران جيش الإحتلال ، وهم ينتظرون مساعدات الذل لأنظمة الخيانة العربية … هذه المجزرة يتحمًل مسؤولياتها الى جانب جيش الإحتلال ، الشيطان الأميركي وإنظمة الخنوع والخيانة العربية … الذين شاركوا بهذه الجريمة تحت حجة انزال المساعدات الغذائية جواً ، ورميت بقصد في البحر … جريمة بشعة نكراء شاهدها العالم بأسره … لم يعد الإستنكار ، وبيانات التديد تكفي … الشعب العربي من محيطه الى خليجه مدعو للتحرك في الشارع ضد انظمة الخيانة العربية التي تساهم مع الكيان الصهيوني في مجازره وحصاره ضد شعب غزة العزة … حان الوقت لإسقاط هذه الإنظمة الخائنة لعروبتها وإسلامها ..وهذه مسؤولية جماهيرنا الوطنية والعروبية في تلك الأنظمة .. كل الدعم للمقاومة البطلة في غزة … وجنوب لبنان الذين يسطرًون ملاحم بطولية ضد الكيان الصهيوني … القوى الناصرية في الشمال …. طرابلس في 1-3-2024.

شاهد أيضاً

السيد تكرم ملاك مقداد

بحضور نخبة من أهل المجتمع ،كرّمت صاحبة مؤسسة السوسن العالمية الدكتورة سوسن السيد أيقونة سيدات …