انطلاق مهرجان طرابلس للافلام من الرابطة الثقافية

بدعوة من لجنة مهرجان طرابلس للافلام تم افتتاح المهرجان على مسرح الرابطة الثقافية في طرابلس بحضور دولة الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بعقيلته السيدة مي ميقاتي ، الوزير محمد الصفدي ممثلا بالدكتورة سميرة بغدادي ، النائب السابق مصباح الاحدب ممثلا بعقيلتة السيدة منى الاحدب ، مدير عام وزارة الثقافة السابق د فيصل طالب ، رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري ، غرفة التجارة والصناعة والزراعة ممثلة بالاستاذة ليندا سلطان ، عضو مجلس بلدية طرابلس الاستاذ يحيى فتال، نائب رئيس المجلس الوطني للاعلام الاستاذ ابراهيم عوض ، السيدة روجينا قنطرة ، نقابة المحررين ممثلة بالحاج احمد درويش ، رئسة صالون ناريمان الثقافي السيدة ناريمان الجمل غانم ، جمعية تجار طرابلس ممثلة بالاستاذ غسان الحسامي ،رئيسة جمعية طرابلس السياحية د وفاء شعراني ، الدكتورة فرح عيسى، الفنان علاء علاء الدين، ممثل حركة فتح السيد عماد ناصر ، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ خالد حجة وممثلون عن وكالة التنمية الاميركية usaid الداعميين الاساس للمهرجان وحشد من الشخصيات الفنية والثقافية والاجتماعية.

تمتد فعاليات المهرجان من 27 نيسان الى 4 أيار، ويشكّل هذا العام تحيةً «لأب» السينما اللبنانية المخرج الطرابلسي العالمي جورج نصر، من خلال استعادة بعض أعماله.

بعد النشيد الوطني اللبناني، ألقى منظم المهرجان ومؤسسه الياس خلاط كلمة، قال فيها إن هذا المهرجان ولد من رحم الأزمة في طرابلس وكانت مهمته تظهير صورة مختلفة عن المدينة، في بلد تسيطر عليه المركزية ما يجعل التحدي أكبر. ولفت خلاط إلى أن المهرجان دخل المحافل العربية والدولية، شاكرًا الشباب الذي يتطوع كل عام للمساعدة في إنجاح الحدث، ومشددًا على أن المهرجان ما كان ليبصر النور لولا دعم الرعاة من منظمات وشركات وفي ختام كلمته سلم المنير لمقدمة الحفل الاعلامية كريستين حبيب التي قدمت
المخرج القدير جورج نصر والذي عبر عن فخره بأن يكون ثمة مهرجانًا دوليًا للأفلام في طرابلس. وأضاف: ” منذ حوالي ستين سنة، أخرجت فيلمي الأول الذي وضع لبنان على الخريطة السينمائية الدولية. ومنذ ذلك الحين لم يتوقف العمل فقد أخرجت أعمالاً قصيرة عدة كان آخرها لوزارة السياحة، وقد حرصت على تخصيص مساحة لطرابلس التي ترعرت في شوارعها التاريخية. ”

يشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان 45 فيلمًا، جرى اختيارها من أصل 400 فيلم.
تتنوّع الأفلام المتنافسة بين وثائقيات وأفلام روائية وأفلام قصيرة، وهي تمثّل كل قارات العالم إذ تشارك في المهرجان أعمالٌ من أوروبا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا وأميركا الجنوبية واليابان وكوريا الجنوبية وروسيا وإيران وأفغانستان وكردستان وتركيا، إضافةً إلى مصر وتونس والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والأردن وسوريا ولبنان.
يترأس لجنة تحكيم المسابقة لهذا العام المخرج اللبناني الفرنسي فيليب عرقتنجي، وتضمّ كلًا من الممثلة اللبنانية جوليا قصار، المخرج اللبناني هادي زكاك، الناقد السينمائي المصري أحمد شوقي والمنتج والمبرمج اللبناني سام لحود. عرقتنجي بدا متحمسًا للمشاركة في المهرجان بصفته رئيسًا للجنة التحكيم، وهو قدّم أفراد اللجنة للحضور.

هذا وتخلل حفل الافتتاح تكريم الفيلم اللبناني ” فيلم كتير كبير ” للمخرج مير جان بو شعيا الذي دعا جيل السينمائيين الجدد إلى الاقتداء بجورج نصر كي يصلوا إلى حيث يطمحون.
كما جرى عرض وثائقي Un Certain Nasser عن مسيرة المخرج جورج نصر، إلى جانب فيلم الافتتاح In White للمخرجة دانيا بدير.

إشارةً إلى أن المهرجان سيشهد تكريم الممثلة المصرية هنا شيحة والممثلة اللبنانية مروى خليل، كما يشارك في فعاليات المهرجان ممثلون ومخرجون ونقاد سينمائيون عرب ولبنانيون.

وعلى هامش المهرجان ينظّم للسنة الثانية على التوالي ” المنتدى المتخصّص ” والذي يستمرّ يومين، أما مَحاوره فتتناول إشكالية الإنتاج السينمائي في لبنان وفرص التمويل المتاحة.
يُذكر أنّ عروض الأفلام المشاركة في المسابقة ستجري في مقرّ الرابطة الثقافية وفي مركز العزم الثقافي – بيت الفن الميناء، حيث سيُقام أيضًا الحفل الختاميّ، هذا إضافةً إلى عروضٍ في الهواء الطلق، ويومٍ مخصص لعرض الوثائقيات تحت عنوان «لاجئون ونزاعات».

شاهد أيضاً

كرامي في الذكرى السابعة والثلاثين لاستشهاد رشيد كرامي

:لقد ادرك الرشيد ان لبنان هو وطنُ الحوار ونحنُ نعبرُ في هذه المرحلة مفترقات حافلة …